بسبب قطيع غنم … مسن يطلق النار على ابن شقيقته ويرديه قتيلا.

أكادير24 | Agadir24

أقدم رجل في الستينيات من العمر على تصفية ابن شقيقته البالغ من العمر حوالي 50 عاما، بسبب قطيع غنم كان يرعاه هذا الأخير في قطعة أرضية متنازع عليها بين الطرفين.

واستعمل الجاني في هذه الجريمة التي اهتز على وقعها دوار “أيت سلمان أيت بوكيمال” بالجماعة الترابية “تيداس”، التابعة لإقليم الخميسات، بندقية صيد في ملكيته، وذلك بعدما استشاط غضبه حين وجد الهالك يرعى قطيعا من الغنم في أرض يعتبرها ملكا له، في حين يتمسك الهالك بكونها لأمه التي ورثتها عن جده، حسب ما أفادته مصادر محلية.

هذا، وأدى رفض الهالك مغادرة الأرض المذكورة إلى اندلاع مشادات كلامية بينه وبين خاله، وهو الأمر الذي قام على إثره هذا الأخير بالعودة مسرعا إلى بيته لجلب سلاح الصيد، مستعملا إياه في تصويب رصاصة أصابت عنق الضحية، متسببة في وفاته قبل وصول سيارة الإسعاف.

ومباشرة بعد وقوع الحادثة، انتقلت عناصر الدرك الملكي إلى مسرح الجريمة حيث التقت غير بعيد بالجاني ممسكا سلاح جريمته، وهو الأمر الذي قام على إثره بتسليم نفسه والاعتراف بالجرم الذي اقترفه.

إلى ذلك، جرى نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، قصد إخضاعها  للتشريح الطبي، وذلك بأمر من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، في حين وضع المتهم رهن تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة، في إطار البحث المتعلق بهذه القضية، والذي تجريه الضابطة القضائية من أجل الكشف عن ملابسات الجريمة وكافة الظروف المحيطة بها.

يشار إلى أن القائد الجهوي أمر عقب الحادثة مختلف رؤساء المراكز الترابية والقضائية بالخميسات بوضع عناصرهم على أهبة الاستعداد من أجل التدخل في حال محاولة أبناء الهالك القيام بأي فعل انتقامي ثأرا لوالدهم، خاصة بعدما تم الترويج لذلك في أوساط الجيران وساكنة الدوار.

تعليقات
Loading...