بسبب تصويرهم مدرسة “مهترئة”، مديرية للتعليم تهدد بمقاضاة المتورطين.

أكادير24 | Agadir24

بسبب تصويرهم مدرسة “مهترئة”، مديرية للتعليم تهدد بمقاضاة المتورطين.

عبرت مديرية التعليم بإقليم تاونات عن استيائها العارم جراء ما أقدم عليه مجهولون من تصوير حجرة دراسية “مهترئة” ونشر ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي هددت على إثره باللجوء للقضاء.

وبررت المديرية الموضوع في بلاغ لها قائلة بأن الحجرة الدراسية المصورة مغلقة منذ 30 دجنبر 2019، ولا تعطى فيها أية دروس للتلاميذ، وبأن المتورطين اقتحموها وصوروها بغرض “نشر الأخبار الزائفة”.

وأضافت المديرية بأنها وفور اطلاعها على شريط الفيديو الذي انتشر كالنار في الهشيم خاصة بين أبناء وتلاميذ وتلميذات الإقليم، باشرت تحرياتها لتحديد الوحدة المدرسية المعنية وكذا هوية الشخص الذي قام باقتحام فضاء الوحدة المدرسية والتصوير والبث، وأيضا مكان وتوقيت هذا الفعل الذي قالت أنه “غير قانوني”.

وأكدت المديرية بأنها عملت على برمجة تأهيل الوحدة المدرسية المعنية في إطار برنامج عملها برسم السنة المالية 2021، مشيرة إلى أن مكتب الدراسات المكلف قام بزيارة عمل لتحديد نوعية التدخلات المطلوبة، وذلك على أمل انطلاق أشغال تهيئة الحجرة في أقرب وقت.

وشددت المديرية على حرصها على ضمان الشروط اللازمة للتمدرس بجميع المؤسسات التعليمية التابعة لها، “صونا للمصلحة الفضلى للمتعلمات والمتعلمين وحفاظا على سلامتهم وسلامة الأطر الإدارية والتربوية”، وذلك بتعاون مع مختلف الفعاليات التي تسعى لخدمة المنظومة التربوية والصالح العام.

وفي ختام بلاغها، قالت مديرية التعليم بإقليم تاونات بأنها تحتفظ بحقها في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد مروجي “الأخبار الزائفة” بهدف الإساءة إلى منظومة التربية والتكوين بالإقليم.

تعليقات
Loading...