بروفيسور يكشف عن معطيات عملية التلقيح، و العودة إلى الحياة الطبيعية بالمغرب.

أكادير24 | Agadir24

 

بروفيسور يكشف عن معطيات عملية التلقيح، و العودة إلى الحياة الطبيعية بالمغرب.

كشف البروفيسور سعيد متوكل، عضو اللجنة العلمية للتلقيح، عن معطيات عملية التلقيح و العودة إلى الحياة الطبيعية بالمغرب.

في هذا الإطار ، دعا الطبيب المختص في الإنعاش، يوم أمس السبت، خلال استضافتها في النشرة المسائية للقناة الثانية، المواطنين إلى الإسراع للاستفادة من لقاح كورونا من أجل تلقيح 80 في المائة من الساكنة بالمغرب وتحقيق المناعة الجماعية، وبالتالي تخفيف التدابير والإجراءات الاحترازية والعودة إلى الحياة الشبه الطبيعية في الأيام القادمة.

و بالمقابل، سجل سعيد متوكل خلال استضافته تأخر المواطنين في الاستفادة من التلقيح ضد كورونا، حيث أن العدد اليومي الذي يتلقى الحقنة الأولى لا يتجاوز 35 ألف وهو عدد قليل، مبرزا أن تلقيح 80 في المائة من السكان بالمغرب يقتضي أن يصل عدد الملقحين بالجرعة الأولى 100 ألف مستفيد يوميا.

و أوضح المتحدث نفسه، أنه بالنسبة للفئات العمرية التي تتجاوز 65 سنة، فإن أكثر من 90 في المائة منها استفادت من لقاح كورونا، أما بخصوص الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و35 سنة، فقد سجل ضعف في التلقيح في صفوف هذه الفئة، إذ أن أكثر من مليون شخص من الشبان الذين يتعين عليهم التلقيح بالجرعتين لم يُلقحوا بعد، بحسب تعبير سعيد متوكل.

وقال متوكل، إن الاجتماع الذي عقدته وزارة الصحة أول أمس الجمعة، جاء لتسريع عملية التلقيح، لأن المغرب اقترب من الهدف الأسمى المتعلق بتلقيح 80 في المائة من السكان بالجرعتين الأولى والثانية، وبالتالي تحقيق المناعة الجماعية، إذ وصل المغرب 77 في المائة بالنسبة للحقنة الأولى واقترب من 70 في المائة بالنسبة للحقنة الثانية، كما شرع المغرب بشكل تدريجي في منح الحقنة الثالثة للفئات المعنية.

تعليقات
Loading...