بالفيديو: أغنية قاتل قاتل تحرم الفنانة نانسي عجرم من النوم، وتطورات تشهدها قضية مقتل الشاب السوري بمنزلها

أكادير24

بث اليوتيوبر السوري الساخر “صبحي السقا” عبر صفحته على فيسبوك، مقطع فيديو يسخر من المطربة اللبنانية نانسي عجرم، بأغنية تحمل اسم “قاتل قاتل” على نغمات أغنيتها الشهيرة “شاطر شاطر”.

وحصد مقطع الأغنية الساخرة نحو نصف مليون مشاهدة على فيسبوك في أقل من يومين، وفيها أشار إلى أن من “يكذب ويتستر على مجرم” فهو بمثابة “قاتل”، موجهًا رسالته لنانسي عجرم على طريقته الخاصة، وكأنه أحد المشاركين في برنامج “ذا فويس” الذي تعتبر نانسي أحد أعضاء لجنة التحكيم فيه.

ويأتي ذلك بعد قضية مقتل الشاب السوري محمد الموسى، في فيلا نانسي عجرم ببيروت، وهي القصة التي شغلت مواقع التواصل منذ وقوع الحادث قبل 10 أيام، لاسيما بعدما أثبت الطب الشرعي تلقي القتيل 18 رصاصة من الأمام والخلف، وهو ما أثار ضجة وجدلًا واسعًا في ملابسات الحادث وبشأن كونه “لص أم صاحب حق”.

وقبل أيام، كشفت وسائل إعلام محلية سورية تفاصيل جديدة عن الشاب السوري الذي قتل بالرصاص على يد الطبيب فادي هاشم، زوج نانسي عجرم. ونقلت عن أقارب القتيل أنه كان يعمل لدى فادي وأنه ذهب للفيلا ومعه مسدس “لعبة” للمطالبة بمستحقات مالية متأخرة، وهو ما نفاه تمامًا محامي أسرة نانسي.

وقدمت نانسي واجب العزاء لأهل القتيل ووالدته وزوجته، وأكدت نفيها أن يكون سبق له العمل في فيلتها، لكن والدة القتيل رفضت قبول عزاء نانسي وشككت جملة وتفصيلًا فيما قيل عن تفاصيل الحادث.

وقالت والدة القتيل في تصريحات محلية “لو كان ابني مجرد لص لما تلقى كل هذه الرصاصات”، وطالبت القضاء اللبناني بإنصافها والقصاص لابنها، وضمت صوتها لمغردين تخوفوا من أن “سلطة ونفوذ” نانسي وزوجها قد تفضي لعدم إنصاف القتيل أو معرفة الحقيقة، واعتبر ناشطون الحادث جريمة قتل “عنصرية”.

والأحد قبل الماضي، أعلنت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان “مقتل لص سوري الجنسية يدعى محمد حسن الموسى مواليد عام 1989، حاول سرقة فيلا المطربة نانسي عجرم بمنطقة كسروان شمال العاصمة بيروت”، وأضافت أن “اللص فوجئ بزوجها الدكتور فادي الهاشم، فأشهر مسدسه في وجه، فحصل تبادل إطلاق نار بين الاثنين، ما أدى إلى مقتل السارق على الفور”.

وأثار الخبر ضجة وجدلًا عبر مواقع التواصل بشأن الطريقة التي تم بها ردع اللص في الوقت الذي شكك البعض في الرواية التي أشارت إلى تبادل إطلاق النار، معتبرينها غطاءً لقتله.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: