بالصورة: فيروس كورونا ينهي حياة أول موظف بالسجن بعد إكتشاف بؤرة ورززات

أكادير24 | Agadir24

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون، اليوم الاثنين 27 أبريل الجاري، عن وفاة موظف برتبة قائد مربي ممتاز بسجن ورزازات، نتيجة مضاعفات إصابته بفيروس “كورونا” المستجد.

وجاء في بلاغ المندوبية:

“تلقينا ببالغ الحزن والأسى، نبأ وفاة القائد المربي الممتاز عبد الصادق نصيلة، العامل قيد حياته بالسجن المحلي بورزازات، وذلك نتيجة مضاعفات صحية نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد.
وقد عرف عن الراحل دماثة أخلاقه وتفانيه في أداء واجبه المهني، وهو ما يشهد به كافة المسؤولين وزملاؤه في العمل.
رحم الله شهيد الواجب، وألهم أسرته الصغيرة والكبيرة جميل الصبر والسلوان، وأسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.
إنا لله وإنا إليه راجعون.”

جدير بالذكر أن الموظف المتوفى كان ثاني حالة تأكدت إصابتها بفيروس “كورونا” بسجن ورزازات، بعد مدير السجن الذي يرقد حاليا بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: