النشرة نصف الشهرية للوضع الوبائي بالمملكة تكشف عن انخفاض مؤشر تكاثر كوفيد-19، وتتطرق إلى حملة التلقيح المرتقبة ضد الوباء.

أكادير24 | Agadir24

النشرة نصف الشهرية للوضع الوبائي بالمملكة تكشف عن انخفاض مؤشر تكاثر كوفيد-19، وتتطرق إلى حملة التلقيح المرتقبة ضد الوباء.

كشفت وزارة الصحة بأن مؤشر انتشار فيروس كورونا المستجد بالمملكة سجل تحسنا طفيفا ومتواصلا، حيث استقر عند 0.80 يوم أمس الاثنين 4 يناير الجاري.

في هذا السياق، أفاد رئيس قسم الأمراض السارية بوزارة الصحة، عبد الكريم مزيان بلفقيه، عن أن هذا التحسن “ثمرة للجهود المبذولة والإجراءات المتخذة في هذا الشأن، كما يرجع إلى احترام ذات الإجراءات من قبل المواطنين”، مضيفا أن الوزارة تأمل في أن ينخفض مؤشر توالد الحالات إلى أقل من 7، 0 خلال الأيام المقبلة.

هذا، وأكد مزيان بلفقيه خلال تقديمه اليوم الثلاثاء 5 يناير للحصيلة نصف الشهرية المرتبطة بالوضعية الوبائية بالمملكة ، على أن المنحنى الوبائي الأسبوعي المرتبط بكوفيد-19 سجل انخفاضا بنسبة ناقص 26 بالمائة إلى غاية يوم الأحد 3 يناير الجاري.

وأوضح أمزيان أنه تمت معاينة انخفاض المنحنى الوبائي الأسبوعي في كل من جهات درعة-تافيلالت، والشرق، وكلميم-واد نون، والرباط-سلا-القنيطرة، والدار البيضاء-سطات، وسوس-ماسة، وفاس-مكناس، ومراكش-آسفي، والعيون-الساقية الحمراء، وطنجة-تطوان-الحسيمة، في حين ارتفع هذا المؤشر بجهة بني ملال – خنيفرة.

وأضاف بلمزيان أن منحنى الوفيات سجل بدوره انخفاضا ملحوظا بنسبة ناقص 13.4 بالمائة، مهيبا بجميع المواطنين والمواطنات الاستمرار في الالتزام بالتدابير الوقائية والاحترازية التي توصي بها لجان اليقظة الوبائية لتسجيل انخفاض أكبر على مستوى الوفيات في قادم الأيام.

يذكر أن الحصيلة نصف الشهرية للوزارة وقفت أيضا عند موضوع التحضير لحملة التلقيح الوطنية المرتقبة في جميع جهات المملكة، والتي ستسهم في خفض مستوى الوباء في المغرب والحد من انتشاره كما يأمل المسؤولون وعموم المواطنين.

تعليقات
Loading...