المغرب يتخذ تدابير هامة للحيلولة دون دخول حالات مصابة بالمتحور الجديد “أوميكرون” في ظل الخوف والقلق اللذان يتسربان إلى الأوساط المغربية

أكادير24

اتخذ المغرب يتخذ تدابير هامة للحيلولة دون دخول حالات مصابة بالمتحور الجديد “أوميكرون” في ظل الخوف والقلق اللذان يتسربان إلى الأوساط المغربية

 

في هذا السياق، قال الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، قال إن المغرب اتخذ التدابير اللازمة للحد من خطر دخول حالات مصابة بالمتحور الجديد “أوميكرون”، الذي أعلنت عنه منظمة الصحة العالمية، ووصفته بأنه مثير للقلق.

وأوضح حمضي، في مقال تحليلي بعنوان “المتحور الجديد الجنوب إفريقي.. قلق ويقظة”، أن كل متحور سريع الانتقال إذا تم التحقق منه ينتهي بالوصول إلى كل أرجاء العالم، مضيفا أن احترام التدابير الاحترازية هو الكفيل بالتصدي للحالات القادمة من الخارج وإبطاء تفشي الفيروسات، في انتظار حماية السكان عن طريق التلقيح.

وفي سياق متصل، و في ظل حالة الهلع التي تسيطر على العالم بظهور سلالة جديدة من “كورونا” (متحور أوميكرون) بجنوب إفريقيا، بدأ الخوف والقلق يتسربان إلى الأوساط المغربية نظرا لخطورة هذا المتحور.

 

وأوردت العلم تصريحا للبروفيسور عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، وعضو اللجنة العلمية المتتبعة لـ”كورونا” بالمغرب، أوضح فيه أن المتحور “أوميكرون” سينتشر حتما بسرعة كبيرة، بدليل أن الأرقام المسجلة بجنوب إفريقيا التي ظهر فيها كبيرة جدا، مضيفا أن الشوكة البروتينية والطفرات التي تحتويها ستعطي إمكانية كبيرة لانتشار هذه السلالة الجديدة. فيما نفى معرفته للمرض المترتب عن هذا المتحور الجديد، وهل سيكون أخطر أم لا.

قد يعجبك ايضا
Loading...