Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

المسافة التي تفصل عمال الإنقاد للوصول إلى الطفل ريان، وسط صعوبات تستدعي الحذر الشديد.

أكادير 24

 

المسافة التي تفصل عمال الإنقاد للوصول إلى الطفل ريان، وسط صعوبات تستدعي الحذر الشديد.

أكد مصدر مطلع، بأن نحو مترين و نصف هي المسافة التي تفصل عمال الإنقاد للوصول إلى الطفل ريان، إلى حدود الساعة السابعة من صبيحة اليوم السبت، وسط صعوبات تستدعي الحذر الشديد.

 

و أضاف المتحدث نفسه، أن فرق الإنقاذ واصلت عملية الحفر الليلي، بتوجيه من المهندسين الطوبوغرافيين ، و أشارت ذات المصادر بأن صخرة واجهت عمال الإنقاد خلال عملية الحفر اليدوي ، لكن تم كسرها لتتواصل العملية على أمل الانتهاء منها خلال الساعات القليلة القادمة .

 

وشدد المصدر نفسه، على أن عمال الإنقاذ يواجهون صعوبات وعراقيل مختلفة بسبب صعوبة التضاريس وخطر انجراف التربة، وسط تخوفات من خطر الإغماء بسبب ضعف الأوكسجين داخل الثقب الذي تم إحداثه على عمق أكثر من 30 مترا.

 

ورغم ذلك، تبقى العزيمة و الارادة و الرغبة في انقاد الطفل ريان كفيلتان بمواجهة الصعوبات و مواصلة تقدم الأشغال بشكل حثيث لكن بكثير من الحذر .

قد يعجبك ايضا
Loading...