المرزوقي يدق باب الجزائر من جديد : ” نظام فاسد، مآله الرحيل كما رحل بن علي”

أكادير24 | Agadir24

دق الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي من جديد أبواب النظام الجزائري، حيث وصفه ب “النظام الفاسد”، متوعدا إياه بشر رحيل كما وقع مع بن علي.

وتأتي تصريحات المرزوقي بعد نشر حركة النهضة التونسية بلاغا يوم أمس الإثنين شجبت فيه تصريحات قالت أنها صدرت في تونس مؤخرا ضد نظام الجزائر، مشددة على أنها “ترفض هذه التصريحات المسيئة إلى الشقيقة الجزائر، وتعتبرها متسرعة، وغير مسؤولة، وغير مراعية لعلاقات الأخوة، التي تربط الشعبين”.

ولعل ما زاد من غضب المرزوقي هو تنويه البلاغ بما وصفه بـ”المواقف الجزائرية الداعمة لتونس، ودعمها للتجربة الديمقراطية الناشئة في البلاد”، الأمر الذي جعله يسارع إلى نشر تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك مؤكدا أن الجزائر قسمان، جزائر الحراك وجزائر الجنرالات، مشددا أن الأخيرة أساءت للشعب الجزائري كما أساءت لتونس أيضا.

وأضاف المرزوقي أن “خروج الشعب الجزائري العظيم 53 أسبوعا على التوالي ضد النظام، لا بد أن يطوي صفحة الجنرالات يوما كما طوينا صفحة بن علي.. ولا بد لليل أن ينجلي”.

يذكر أن هذه ليست أولى التصريحات التي ينتقد فيها الرئيس التونسي السابق النظام الجزائري، حيث سبق له أن صرح لقناة “الخليج” الفضائية بأن جنرالات الجزائر حاربوا الثورة في تونس، وكادوا لها كيدا مخافة أن تنتقل إليهم شرارتها، رغم أنه التقى قادة الجزائر في وقت سابق وأكد لهم أن الثورة تخص الشأن الداخلي التونسي ولا علاقة بدول الجوار.

يشار أيضا إلى أن أحد الملفات التي تجعل المرزوقي على عداء مع قيادة الجزائر هو تشبثه بمغربية الصحراء، ورفضه للدعم الذي تقدمه الجارة الشرقية لجبهة “البوليساريو” الانفصالية، وهو الأمر الذي كان له دور في شن العديد من الحملات الإعلامية التحريضية ضده.

تعليقات
Loading...