المؤبد لقاتل ومغتصب الطفل رضى بمكناس، و30 عاما من السجن لشريكه.

أكادير24 | Agadir24

قضت محكمة الإستئناف بمدينة مكناس، يوم أمس الإثنين 22 مارس الجاري، بالحكم على المتهم الرئيسي في قضية اغتصاب وقتل الطفل “رضى” بالسجن المؤبد، في حين حكمت على شريكه المتهم الثاني في القضية بالسجن 30 عاما.

وتعود تفاصيل هذه القضية التي اهتز على وقعها الرأي العام الوطني شهر يوليوز من العام 2019، إلى اختطاف المتهمين في هذه القضية الطفل رضى بنية اغتصابه، حيث قاما باحتجازه داخل بناية مهجورة، قبل توجيه ضربة قاتلة له على مستوى الرأس، جراء مقاومته للمعتدين عليه.

واعترف المتهم الرئيسي الملقب ب “بيور” بأنه عمد إلى استدراج الطفل القاصر إلى بباب البناية المهجورة، قبل أن يقوم بإدخاله إليها بالقوة، بعد أن شنقه بكفي يديه، ليقوم بعدها باغتصابه بالتناوب مع شريكه الملقب ب”الحسكة”.

هذا، وتلقى الطفل ضربة بعصا خشبية في الرأس من لدن المتهم الرئيسي حين حاول مقاومة اغتصابه له، ثم ضربة بحجر كبير من لدن المتهم الثاني، قبل أن يقوم الإثنان بربط الضحية من عنقه باستعمال حبل كهربائي إلى الشباك الحديدي لنافذة البناية المهجورة التي ارتكبا فيها أفعالهما الإجرامية، وهو الأمر الذي تسبب في إزهاق روح الضحية.

إلى ذلك، استنكرت العديد من الهيئات الحقوقية والمدنية الفعل الشنيع الذي تعرض له الطفل رضى، والذي يقع ضحيته العديد من الأطفال في مناطق مختلفة من المملكة، كما طالبوا بتشديد العقوبات على كل من تسول له نفسه استغلال الطفولة والاعتداء عليها.

تعليقات
Loading...