اللجنة العلمية تحسم في قضية تلقيح الأطفال ما بين 5 و11 سنة في قضية أثارت جدلا واسعا داخل المغرب.

أكادير24 | Agadir24

اللجنة العلمية تحسم في قضية تلقيح الأطفال ما بين 5 و11 سنة في قضية أثارت جدلا واسعا داخل المغرب.

حسمت اللجنة العلمية في قضية تلقيح الأطفال ما بين 5 و11 سنة في قضية أثارت جدلا واسعا داخل المغرب.

فبحسب جريدة “الاتحاد الاشتراكي” في عددها الصادر اليوم الجمعة 8 أكتوبر الجاري، فإن اللجنة العلمية والتقنية للتلقيح ضد فيروس كورونا قررت تأجيل عملية تلقيح الأطفال بين 5 و11 سنة، بسبب قلة الدراسات الواردة حول هذا الموضوع.

وأضافت الجريدة أن اللجنة العلمية والتقنية للتلقيح ضد كوفيد-19، قررت “إرجاء كل نقاش يخص تلقيح الأطفال ما بين 5 و11 سنة إلى غاية توفر دراسات علمية وافية وأكيدة تثبت سلامة الخطوة، وانعدام أي مضاعفات وخيمة قد تترتب عنها”.

وأكدت الجريدة المذكورة أن قرار اللجنة العلمية أغلق باب كل نقاش متعلق بهذه النقطة التي سبق أن أثارت جدلا واسعا داخل المغرب.

يذكر أن عددا من الخبراء كانوا قد لمحوا لإمكانية الانتقال من تلقيح الأطفال ما بين 12 و17 سنة، إلى منح جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا لفئات عمرية أصغر في القريب العاجل، وهو الأمر الذي تم تأجيله في الوقت الراهن.

تعليقات
Loading...