الكشف عن المعطيات الجديدة الخاصة بحادث الصفع الذي تعرض له الرئيس إيمانويل ماكرون

أكادير24
ذكرت وسائل إعلام فرنسية ، بأن الشرطة الفرنسية اعتقلت يوم الثلاثاء شخصين على خلفية حادث الصفع الذي تعرض له الرئيس إيمانويل ماكرون، خلال جولة له جنوب شرقي فرنسا.
وبحسب المصادر ذاتها، فإن الشرطة وضعت قيد الحجز الشاب الذي وجه الصفعة لماكرون، بالإضافة إلى الشاب الذي صور فيديو الحادث.
وأفادت وسائل الإعلام بأنه بعد ساعات من الصفعة التي تلقاها ماكرون، كشفت السلطات القضائية عن هوية الجناة.
ووفقا للمعلومات التي أبلغ عنها أليكس بيرين، المدعي العام في فالنسيا، فإن ما تعرض له الرئيس الفرنسي ارتكب من قبل رجل يدعى “داميان ت” وساعده في ذلك “آرثر سي” من سان فالييه جنوب شرق فرنسا.
وصرح المدعي العام في فالنسيا بأن جميعهم يبلغون من العمر 28 عاما، مشيرا إلى أن “دوافعهم غير معروفة في هذه المرحلة”.
وحسب المعلومات الواردة من الصحافة الفرنسية، فإن الشخص الذي وضع يده على إيمانويل ماكرون من المرجح أنه يمارس فنون الدفاع عن النفس الأوروبية التاريخية، وبالإضافة إلى هذه الرياضة الأكثر حداثة، فهي أيضا من أتباع kendo، وهو فن قتالي ياباني يستخدم السيف.
وأشارت الصحافة الفرنسية إلى أنهما قريبين جدا من إيديولوجية السترات الصفراء، علما أن مظاهرة لهذه الحركة برزت على هامش رحلة الرئيس الفرنسي.
وكشف محام فرنسي عن العقوبة التي يواجهها الرجل الذي صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال جولة داخلية قام بها في مقاطعة لادروم اليوم الثلاثاء.
وقال المحامي ألان دوفلو لوكالة “نوفوستي” الروسية إن عقوبة العنف ضد شخص يمارس سلطة عامة في فرنسا هي السجن 3 سنوات وغرامة 45 ألف يورو.
وأوضح أن الحديث يدور عن عقوبة قد يتم إنزالها على منفذ الاعتداء إذا لم يؤد هذا الأخير إلى عجز رئيس الدولة عن عمله مؤقتا.

تعليقات
Loading...