Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب
:
:

القضاء الإسباني يقول كلمته في حق المغاربة الفارين من طائرة كانت متوجهة نحو تركيا

أكادير 24

القضاء الإسباني يقول كلمته في حق المغاربة الفارين من طائرة كانت متوجهة نحو تركيا


قال القضاء الإسباني كلمته يوم أول أمس الجمعة 19 نونبر الجاري، في حق 4 معتقلين مغاربة على خلفية فرارهم من طائرة هبطت اضطراريا في مطار بالما دي مايوركا.

ووفقا لما أوردته صحيفة “أ بي سي” فإن محكمة “انكا” في جزيرة بالما دي مايوركا الإسبانية، قررت حبس 4 معتقلين مغاربة بسبب ولوج التراب الإسباني بطريقة غير شرعية.

وأضافت ذات الصحيفة أن القاضي قرر تحويل المعتقلين الأربعة للسجن، مع انعدام خيار الكفالة للاستفادة من السراح المشروط، نظرا لخطورة ما اقترفوه من جرائم حسب تقدير المحكمة.

ولم يحسم القضاء بعد في قضية باقي الموقوفين على إثر عملية الهروب، حيث لا يزال التحقيق معهم متواصلا في أفق تحديد كافة الملابسات المحيطة بخطة الهروب المنظمة التي أقدموا عليها، ومن المرتقب أن يتابعوا من أجل تهمة “تعريض حياة مواطنين للخطر واختراق السلامة الجوية والإخلال بالنظام العام”.

وتجدر الإشارة إلى أن أزيد من 20 مسافرا كانوا قد فروا نحو إسبانيا يوم الجمعة 5 نونبر، وذلك خلال هبوط اضطراري لطائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية كانت متوجهة نحو تركيا.

ووفقا لما أوردته وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، فإن الطائرة هبطت بشكل اضطراري في مطار بالما دي مايوركا، بعد إبلاغ أحد المسافرين عن تدهور وضعه الصحي وحاجته إلى تدخل طبي.

وأضافت الوكالة أنه وبعد نزول الطائرة بالمطار المذكور، وفي لحظة وصول سيارة الإسعاف لنقل المريض إلى المستشفى، فر حوالي 20 راكبا في محاولة للدخول إلى التراب الإسباني بطريقة غير مشروعة.

وبسبب هذه الواقعة، أغلقت السلطات الأمنية الإسبانية مطار “بالما دي مايوركا” حوالي أربع ساعات، وقامت بتحويل الرحلات الجوية القادمة إلى المطار صوب مطارات أخرى مع تأجيل موعد إقلاع الطائرات التي كانت مبرمجة في ذلك التوقيت.

وبالموازاة مع ذلك، قامت عناصر الحرس المدني الإسباني بعمليات تمشيط واسعة بحثا عن الفارين، والذين تمكنت من اعتقال عدد منهم فيما بعد.

قد يعجبك ايضا
Loading...