القاتل الصامت ينهي حياة زوجين، و طفلين، ويرسل آخرين إلى المستعجلات بين الحياة و الموت.

أكادير24 | Agadir24

أنهى القاتل الصامت حياة زوجين، و طفلين، وأرسل آخرين إلى المستعجلات بين الحياة و الموت في حادثين منفصلين وقعا ليلة أمس الاثنين 14 دجنبر 2020.

الحادث الأول وقع بطنجة، حيث لفظ زوجان آخر أنفاسهما بقسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بطنجة، بعد أن استنشقا كميات كبيرة من هذا الغاز القاتل وسط منزلهما الكائن بزنقة 15 بحي كولونيا السواني ليلة أمس، كما تم نقل ثلاثة من أبنائهما على وجه العجل إلى قسم الانعاش لإنقادهما من شدة الاختناق الذي تعرضا له خلال الحادث المأساوي.

وفي موضوع ذي صلة، وقع الحادث الثاني، بعاصمة النخيل مراكش، حيث لقي طفلان مصرعهما في حادث مماثل جراء تعرضهما بدورهما للإختناق بسبب تسرب الغاز، فيم تم نقل والديهما على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بمستشفى مراكش، لية أمس الإثنين 14 دجنبر 2020 أيضا.

وذكرت مصادر إعلامية، بأن تسرب الغاز من حمام منزل الأسرة بحي الحسنى 2 بتراب المحلقة الإدارية أسكجور بحي المحاميد بمراكش، هو الذي تسبب في وفاة الهالكين الذين كانا ببلغان قيد حياتهما من العمر 5 و6 سنوات، فيما تعرض الأب البالغ من العمر 40 سنة، والأم البالغة 35 سنة لاختناق شديد، نقلا على إثره  للمستعجلات لتلقي الإسعافات الضرورية.

هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادثين، حلت عناصر السلطات المحلية و الشرطة القضائية إلى عين المكان، حيث تم فتح تحقيق معمق للكشف عن ملابسات النازلة، في الوقت الذي تم فيه نقل جثت الضحايا إلى مستودع الأموات.

تعليقات
Loading...