الفياضات والسيول تتسب في إغلاق عدد من المدارس بجهة سوس ماسة وفي مناطق أخرى من المغرب

أكادير24 | Agadir24

الفياضات والسيول تتسب في إغلاق عدد من المدارس بجهة سوس ماسة وفي مناطق أخرى من المغرب

تسببت الأمطار الغزيرة التي شهدتها جهة سوس ماسة منذ ليلة أمس الأربعاء 6 يناير الجاري، في إغلاق العديد من المدارس في مجموعة من المناطق القروية باشتوكة آيت باها وتارودانت و أولاد داحو، وذلك على خلفية إصدار مديرية الأرصاد الجوية نشرة إنذارية تدعو فيها ساكنة الجهة إلى اتخاذ الحيطة والحذر بسبب سوء الأحوال الجوية.

وشمل ذات الإجراء عددا من المدارس بمختلف مدن المملكة، ومنها مدينة الدار البيضاء التي سارعت مدارسها الخاصة إلى مراسلة أوياء أمور التلاميذ والتلميذات صبيحة اليوم الخميس، مخبرة إياهم بتوقيف الدراسة مؤقتا، وذلك بسبب السيول التي شهدتها العاصمة الاقتصادية أول أمس الثلاثاء، والأمر ذاته تقرر في ثانوية “ليوطي” الشهيرة، حيث أغلقت أبوابها مؤقتا في وجه تلاميذها، واكتفت باستقبال بعضهم ممن قدموا للمؤسسة إلى حين استلامهم من طرف أهاليهم.

هذا، و أعلنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بآسفي بدورها عن قرار اعتماد الدراسة عن بعد إلى غاية يوم الاثنين 11 يناير الجاري في المناطق القروية، مع إمكانية اعتماد التعليم الحضوري في المناطق الحضرية التابعة للإقليم، وذلك على خلفية سوء الأحوال الجوية التي أعلنت عنها مديرية الأرصاد الجوية في نشرات إنذارية خاصة.

وفي سياق متصل، اتخذت المدارس بكل من شيشاوة و مناطق أخرى مجاورة، إجراءات مماثلة من باب الحيطة والحذر، وذلك بهدف الحفاظ على سلامة التلاميذ والتلميذات وكافة الأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسات التعليمية خاصة في العالم القروي والمناطق المجاورة للأودية حيث إنها الأكثر عرضة للسيول والفياضانات.

 

تعليقات
Loading...