الصدفة تقود إلى توقيف شاب قدم من بؤرة فيروس كورونا إلى أكادير في ظروف غامضة،و الأخير إلى المختبر لإجراء التحاليل

أكادير24 | Agadir24

قادت الصدفة إلى توقيف شاب قدم من بؤرة فيروس كورونا إلى أكادير في ظروف غامضة.

وفي تفاصيل الحادث، أوقفت عناصر السلطة المحلية و القوات المساعدة المرابطة بسد إداري بمنطقة إكرو أوفلوس بأورير شمال أكادير، قبيل قليل من صباح اليوم الخميس 16 أبريل 2020، الشاب القادم من مدينة الدار البيضاء إلى المنطقة في ظروف يكتنفها الغموض، و أوضحت مصادر الموقع، بأن الموقوف عمد إلى طلب خليفة القائد الذي كان ضمن عناصر السد، لتمكينه من رخصة تنقل استشنائية، وهو ما دفع الخليفة لاستفساره عن عدم الحصول عليها منذ بداية الوباء، ليؤكد له بانه قدم من الدار البيضاء يوم أمس.

وذكرت مصادر أكادير24 بأنه، و مباشرة بعدها، تم ربط الإتصال بالجهات الوصية، فتقرر نقل الموقوف إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير لإجراء التحاليل المخبرية الخاصة بفيروس كورونا .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: