الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

السكتيوي يقطر الشمع على مسؤولي حسنية أكادير، و يخرج بتصريحات نارية لهذا السبب.

أكادير24 | Agadir24

 

يبدو أن المدرب السابق لفريق حسنية أكادير، عبد الهادي السكتيوي، قد سن سياسة تقطير الشمع على مسؤولي المكتب المديري لنادي حسنية أكادير، بعدما خرج بتصريح صحفي ناري قال فيه: “عوض أن يشكرني مسؤولو الحسنية على إنقاذي للنادي والمدينة من النزول للقسم الثاني، فضلوا اختيار الطريق الخطأ للانفصال”، مضيفا: “الإقالة كانت من طرف واحد، علما أنني لم أتسلم راتب ثلاثة أشهر، وهو نفس الشيء بالنسبة لباقي الطاقم التقني واللاعبين، كما أنني لم أتسلم منحتي التوقيع وإنقاذ الفريق من النزول”.

في هذا السياق، تساءل السكيتيوي: “لا أعرف لماذا لم يقم مسؤولو حسنية أكادير بالجلوس معي على طاولة الحوار وتقديم الشكر على مساهمتي في إبقاء الفريق في القسم الأول، مع تسليمي فقط مستحقاتي”، بل أكثر من ذلك هدد المتحدث نفسه قائلا : “ما قاموا به يجب أن ينظر فيه القضاء ولجنة الأخلاقيات”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.