السجن لناشط حقوقي بجهة سوس ماسة اتهم إماراتيين باستنزاف ثروة منطقته.

أكادير24

قضت المحكمة الابتدائية بطاطا زوال اليوم الخميس 02 يناير 2019 بإدانة الناشط الحقوقي رشيد سيدي بابا بستة أشهر حبسا نافدا، وغرامة مالية قدرها 500 درهم على خلفية اتهامه بتهم إهانة موظف عمومي أثناء مزاولة عمله والعنف ضد القوات العمومية.

و كان المدان، قد اعتقل يوم الثلاثاء الماضي بعد مطالبته بالشغل ودعوته للاحتجاج ضد ما اعتبره احتكارا لثروات الاقليم من طرف إماراتيين.
يذكر أنه وبعد صدور الحكم، نظم نشطاء حقوقيون وقفة نضالية أمام المحكمة الابتدائية بالمدينة رفعت خلالها مجموعة من الشعارات المنددة بهذا الحكم الذي اعتبرته حكما جائرا وقاسيا ، والمطالبة بإطلاق سراح الناشط الحقوقي المذكور.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: