“التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” تتوعد بخطوات أكثر تصعيدا.

أكادير24 | Agadir24

التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” تتوعد بخطوات أكثر تصعيدا.

سطرت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” برنامجا نضاليا يتضمن “خطوات أكثر تصعيدا”، تمثلت في الدعوة إلى إضراب وطني مرفق بإنزال وطني إلى شوارع الرباط أيام 6 و7 من شهر أبريل المقبل.

وتأتي هذه الخطوة بعد الإضراب الذي خاضه الأساتذة المتعاقدون أيام 16 و17 مارس الجاري، والذي تصدت له القوات العمومية بقوة.

ويمتد البرنامج النضالي الجديد للتنسيقية لشهر كامل، حيث يتضمن إضرابات ومسيرات قطبية وندوة وطنية وأشكال احتجاجية جهوية ومحلية.

يذكر أن ملف ما يعرف بـ “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” يعيش على صفيح ساخن منذ سنة 2016، حيث يطالب الأساتذة بالإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية وفق القانون الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية.

تعليقات
Loading...