التحقيق مع طبيب مغربي منع عشيقته الفرنسية من الخروج من المنزل يفجر حقائق مثيرة

أكادير24

بعد إتصالها بالقيادة الجهوية للدرك الملكي بمراكش، مدعية أنها مُنعت من الخروج من مسكن عشيقها بضواحي سيدي المختار، انتقلت دورية مختلطة تابعة لكل من المركز القضائي بسرية شيشاوة والمركز الترابي بسيدي المختار الى عين المكان للوقوف على حقيقة الأمر، وذلك مساء أمس السبت 19 يناير 2020.

وحسب مصادر محلية، فقد تم اقتياد المعني بالأمر الذي يشغل إطارا طبيا بالدولة الفرنسية رفقة عشيقته، الى مقر الدرك الملكي بسرية شيشاوة، وبعد الإستماع اليه في محضر قانوني، بخصوص واقعة منعها من الخروج من المنزل والذهاب إلى وجهة تعلمها، تقرر بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة تقديمه في حالة سراح أمام أنظارها.

وأضافت ذات المصادر، أن العشيقة الفرنسية حاولت توريط الطبيب المغربي وقالت بأنه إحتجزها بالقوة ومنعها من الخروج، وهو ما نفاه الأخير مدعيا أن نقاشا بسيطا بينهما تطور إلى شجار تم إحتوائه، وخوفا من أن تقدم السيدة الفرنسية على إرتكاب عمل طائش منعها من الخروج حفاظا على سلامتها.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: