“التجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط: نحو استراتيجية تشاركية” محور لقاء تشاوري بأكادير بحضور الوزير الفاسي.

أكادير24

ترأس عبد الاحد الفاسي الفهري، وزير اعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة، و والي جهة سوس ماسة، أشغال اللقاء التشاوري الجهوي، صباح يوم الجمعة 27 شتنبر2019 بمقر الولاية، تمحور حول الدراسة المتعلقة باستراتيجية تدخل الوكالة الوطنية وتأهيل المباني الآيلة للسقوط في افق 2030.

وقد حضر هذا اللقاء، عمال عمالات واقاليم الجهة، و رئيس مجلس جهة سوس ماسة، و مديرة الوكالة الوطنية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط، و مدراء الوكالات الحضرية بالجهة ، ورؤساء المجالس الاقليمية والمجالس المنتخبة، و المدراء المركزيون للوزارة، ورؤساء المصالح اللاممركزة بالجهة، وممثلو الهيئات المهنية والجامعات و عدد من الخبراء.

وخلال هذا اللقاء، الذي عقد تحت شعار” التجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط: نحو استراتيجية تشاركية ” قدم مكتب الدراسات منهجية الدراسة الاستراتيجية واهدافها الرئيسية، والتي ترمي الى بناء رؤية متكاملة وتشاركية للتجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط، وكذا تحديد احتياجات وانتظارات مختلف الفاعلين في هذا المجال.

كما نظمت ورشتا عمل تمحور موضوعهما حول: قراءة المقتضيات القانونية الخاصة بمعالجة المباني الآيلة للسقوط، وتنظيم عمليات التجديد الحضري (القانون رقم 12 – 94 ومرسومه التطبيقي)، و
ورشة مناقشة تجارب التجديد الحضري وتأهيل المباني الآيلة للسقوط بجهة سوس ماسة ، كما تم مناقشة التجارب الناجحة والاكراهات المطروحة…

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: