التئام مسؤولين ومنتخبين في اجتماع خاص حول برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2024/2020

أكادير24 | Agadir24

أفاد بلاغ لولاية أكادير، أن اجتماعا انعقد نهاية الأسبوع الماضي بمقر الولاية ، خصص لتناول نقطة فريدة ، وتتعلق بتحديد صاحب المشروع المنتدب لكل مشروع من مكونات البرنامج ، وبالدراسة والمصادقة على الاتفاقيات الخصوصية المنبثقة عن الاتفاقية الإطار.
وأشار والي الجهة في الكلمة التي ألقاها خلال هذا الاجتماع إلى أنه تم الانكباب خلال المدة التي انصرمت، منذ توقيع الإتفاقية الإطار ، على إعداد الاتفاقيات الخصوصية المنبثقة عنها، بما في ذلك تحديد التزامات كل طرف من الأطراف المتعاقدة حسب اختصاصاته، ومجال تدخله في تمويل وإنجاز وتنفيذ مكونات البرنامج في الوقت المطلوب ، طبقا للتصور المجسد للرؤية الملكية الحكيمة في تحقيق تنمية حضرية متوازنة لمدينة أكادير.

ولفت أحمد حجي الانتباه إلى أن المشاورات الواسعة والمتعددة التي عقدت مع أعضاء اللجنة لصياغة كل اتفاقية من الاتفاقيات الخصوصية ، تم الحرص على أن تكون هذه الاتفاقيات إطارا تعاقديا واضحا في بنوده، ملزما ودقيقا وصارما في مقتضياته المحددة للالتزامات المالية المتعاقد بشأنها، ولجدولتها الزمنية حسب السنوات ووفق المكونات، وللتعهدات التنظيمية والتدبيرية حسب الاختصاص الموكول لكل طرف ، وذلك بما يمكن من إنجاز الدراسات وضمان انطلاق الأشغال في الوقت المطلوب.

وخلص البلاغ إلى أن والي الجهة أهاب بأعضاء اللجنة، العمل في تضافر وتعاون وتنسيق تام لبلوغ الأهداف التي تأسست من أجلها اللجنة ، والمتمثلة في الإشراف والتتبع والتقييم الأمثل لمختلف مراحل إطلاق وتنفيذ وإنجاز جميع مشاريع برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020 ـ 2024.

وقد افضى الاجتماع إلى المصادقة على الاتفاقيات الخصوصية المنبثقة عن الاتفاقية الإطار، وتحديد صاحب المشروع المنتدب الخاص بكل مشروع من مكونات برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020 ـ 2024.

يشار الى ان هذا الاجتماع يعد الأول للجنة الإشراف والتتبع والتقييم لبرنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020 ـ 2024 برئاسة احمد حجي، والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، وذلك طبقا لمقتضيات المادة 7 من الاتفاقية الإطار المتعلقة بتمويل وإنجاز البرنامج، والتي تم التوقيع عليها تحت إشراف صاحب الجلالة ،الملك محمد السادس ، يوم 4 فبراير الماضي.

ومع بتصرف

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: