الأمين العام للأمم المتحدة: يحذر من أزمة كورونا المستجد و أثارها الهائلة على الصحة البشرية والاقتصاد العالمي

أكادير24 | Agadir24/وكالات

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش دول العالم اليوم الاثنين إلى منع تصاعد وباء فيروس كورونا المستجد إلى أزمة لها “آثار هائلة” على صحة البشرية والاقتصاد العالمي.

وحسب “رويترز” طالب غوتيريش الذي كان يتحدث إلى الصحفيين خلال زيارة لمركز إدارة الأزمات بمنظمة الصحة العالمية بالاستجابة الكاملة لنداء المنظمة الخاص بجمع 675 مليون دولار لتمويل جهود المنظمة الشاملة لمكافحة المرض لمدة ثلاثة أشهر.

وقال غوتيريش بعد إيجاز حول المرض قدمه المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس ومسؤولون كبار آخرون في المنظمة “يتعين على جميع الدول، وهذه الآن مشكلة تؤثر على الكثير من دول العالم، جميع الدول يتعين عليها أن تفعل كل شيء لتكون مستعدة” لمواجهة المرض.

وأضاف “لا يزال بالإمكان احتواء المرض لكن إذا أخفق البعض، إذا لم يقم البعض بكل ما هو مطلوب، فإنه لا يزال من الممكن أن يخرج (المرض) عن السيطرة مع آثار هائلة على الصحة العالمية والاقتصاد العالمي”.

وتابع قائلا إن مناشدات التمويل التي تطلقها منظمة الصحة العالمية ضرورية لدعم الحكومات و”منع هذا المرض المأساوي” من أن يصبح “كابوسا عالميا”.

وقال غوتيريش ردا على سؤال من وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن التراجع في عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في الصين تطور جيد قال إنه يأمل أن يستمر.

وأعلنت الصين عن 77150 حالة إصابة بالفيروس و2592 حالة وفاة في المجمل. لكن عدد الحالات الجديدة، خاصة خارج بؤرة الوباء في إقليم هوبي وعاصمته ووهان، شهد تراجعا كبيرا في الأيام القليلة الماضية.

وخارج البر الرئيسي الصيني، انتشر المرض إلى نحو 29 دولة ومنطقة وبلغ عدد الوفيات نحو 24 بحسب إحصاء لرويترز.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: