الأسرة الصحية بأكادير تفقد أحد أطيب أطرها

أكادير24

﷽ {يَا أيَّتُهَا النَّفْسُ الْمّطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إلَى رَبِّكِ رَاضِيَّةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي}

{وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الذِينَ إذَا أصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إنَّا للهِ وَإنَّا إلَيْهِ رَاجِعُونْ، أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَواتٌ مِنْ رّبِهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأولَئِكَ هُمُ المُهْتَدُونَ}

[إنَّ للهِ مَا أخِذَ وَلَهُ مَا أعْطَى وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بٍأجَلِ مُسَمَّى]

إنتقلت إلى عفو الله ومستقر رحمته صباح اليوم الجمعة 07 فبراير الجاري السيدة لطيفة الشواي، الممرضة بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني باكادير.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم أسرة تحرير أكادير24 وجميع معارف وأصدقاء وزملاء المهنة للراحلة بأصدق مشاعر المواساة، سائلين المولى عز وجل بأن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته وينزلها منزلا مباركا مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا. وبأن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان و إنا لله وإنا إليه راجعون ولله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده باجل مسمى.، داعين الله تعالى بان يعوض الجميع عن رحيلها جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يرزقهم مزيدا من الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب.

وستقام صلاة الجنازة على الفقيدة بمسجد عثمان بن عفان بحي الباطوار مباشرة بعد صلاة الجمعة. حيث ستوارى الثرى بمقبرة تيليلا.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.