اغلاق الحدود في وجه مسؤولين كبار بسبب اختلاسات للأموال العمومية

أصدر قاضي التحقيق المكلف بملف الجرائم المالية بمحكمة الاستئناف بفاس، قرارا يقضي بإغلاق الحدود في وجه عبد الرفيع زويتن، المدير السابق للمكتب الوطني للسياحة، ومدير مهرجان فاس للموسيقى الروحية.

وحسب ما أوردته يومية “المساء”، في عددها لنهاية الأسبوع، فإن المحكمة تابعة المعني بالأمر رفقة شخصين أخرين في حالة سراح بكفالات مالية، لكل واحد منهما، قدرها 14مليون سنتيم.

وأضاف ذات المصدر أن المتابعة جاءت على خلفية الاشتباه في تورط المتهمين، في تهم ثقيلة تتعلق بهدر وتبديد واختلاس أموال عمومية، والتزوير في محررات رسمية، وعرفية واستغلال النفوذ، والمشاركة في الأفعال السابقة الذكر.

هذا وتم تحديد يوم 24 من شهر دجنبر الجاري، لجلسة الاستنطاق التفصيلي للمتهمين في هذه القضية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: