استعمال الرصاص لتوقيف جانحين، ورصد إصابات في صفوف المواطنين

أكادير24 | Agadir24

اضطر مفتش شرطة ممتاز يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة برشيد، صباح اليوم الثلاثاء 13 يوليوز الجاري، لاستعمال سلاحه الوظيفي من أجل توقيف شقيقين كانا في حالة اندفاع قوية رفضا الامتثال للأوامر الموجهة لهما.

هذا، وقام الشقيقان البالغان من العمر 25 و30 سنة، وهما من ذوي السوابق القضائية، بتعريض أمن المواطنين وسلامة موظفي الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال أسلحة بيضاء.

ووفقا لما أورده بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن مصالح الأمن الوطني كانت قد توصلت بنداء عبر خط النجدة “19”، يفيد قيام المشتبه فيه الأول بإحداث خسائر مادية بسيارة كانت مستوقفة بشارع إبراهيم الروداني بمدينة برشيد.

وبناء على ذلك، تدخلت دورية للشرطة واجهها المعني بالأمر بمقاومة عنيفة بمساعدة من شقيقه الذي أصاب موظف شرطة بجروح في العنق والساعد باستعمال أداة حديدة عبارة عن مدراة، الأمر الذي اضطر معه الشرطي لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين تحذيريتين في الهواء.

وعلى الرغم ذلك، لم يمتثل المعنيان بالأمر للأوامر الموجهة لهما، وهو ما اضطر مفتش الشرطة الممتاز لإطلاق رصاصتين إضافيتين بشكل احترازي أصابت شظاياهما عرضيا مواطنين كانا متواجدين بالقرب من مكان هذا التدخل الأمني، وهو ما استدعى نقلهما للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية بمعية موظف الشرطة المصاب.

يذكر أن هذا التدخل الأمني أسفر في نهاية المطاف عن توقيف المشتبه فيهما المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وتحييد الخطر الناتج عنهما فضلا عن حجز الأسلحة البيضاء المستعملة في هذا الاعتداء.

إلى ذلك، جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر قبل تقديمهما للعدالة للبث فيما نسب إليهما من أفعال.

تعليقات
Loading...