استثناء اسبانيا من عملية مرحبا يكبد اقتصادها خسائر فادحة.

أكادير24 | Agadir24

تكبدت اسبانيا خسائر فادحة بعد استثنائها من عملية مرحبا.

فقد وصفت صحيفة الموندو الإسبانية، اليوم الثلاثاء، القرار ب”الضربة القاسية التي وجهها الملك محمد السادس لاسبانيا”، مضيفة، بأن المغرب استثنى الموانئ الاسبانية من عملية مرحبا صيف هذه السنة وكبدها خسائر مالية مهمة، كرد فعل على استقبالها لزعيم البوليساريو ابراهيم غالي لعلاجه وتسهيل عودته.

و بحسب المصدر نفسه، فإن القرار المغربي سيتسبب لعدد من المناطق والموانئ في خسائر مالية قدرت ب500 مليون اورو.

وكان عدد من السياسيين والمسؤولين الإسبان، اتهموا حكومة سانشيز بالتسبب في الأزمة الدبلوماسية مع المغرب، الأمر الذي تسبب للدولة خسائر مادية ودبلوماسية كبيرة.

تعليقات
Loading...