اختفاء جثة أب لثلاثة أطفال إثر سقوط في بئر عميقة بتارودانت.

أكادير24 | Agadir24

اختفاء جثة أب لثلاثة أطفال إثر سقوط في بئر عميقة بتارودانت.

تتواصل في هذه الأثناء، المجهودات لانتشال جثة الشاب الثلاثيني، الذي سقط زوال أمس الجمعة، في بئر يصل عمقه إلى 140 مترا، بضيعة فلاحية بمنطقة الدزاير بدوار تعاونية المسيرة بالجماعة الترابية سيدي دحمان إقليم تارودانت.

وحسب مصادر من عين المكان، فإن السلطات بمعية حرفيين في حفر الآبار، يواصلون العمل لانتشال جثة الضحية بعدما تعذر عليهم ذلك أمس، بسبب صعوبة الأمر وكذا عدم توفر معدات تمكن رجال الوقاية من النزول لانتشال الضحية، حيث من المتوقع حسب ذات المصادر أن يتم الإستعانة بحرفي من الحرفيين المتخصصين في حفر الأبار للنزول وانتشال الجثة.

وأضافت ذات المصادر، بأن شخصا من ممتهني حرفة حفر الآبار استطاع بالأمس النزول للبئر، حيث عثر على حذاء الضحية فوق المياه، فيما لم يعثر على الجثة مرجحا بأنها علقت في الأوحال، حيث أكد هذا الشخص الذي غامر بحياته بأن الوضع خطير وأن البئر الحديث الحفر يتواجد بجنباته أحجار كبيرة من الممكن أن تسقط في أي وقت إذا لامست أي شيء، ما يهدد حياة وسلامة المنقذين.

وأوضحت ذات المصادر دائما، بأنه يتم في هذه الأثناء محاولة افراغ البئر من المياه التي تتواجد به بنسبة 20 مترا، مما يزيد من متاعب المنقذين.

جدير بالذكر، أن الضحية البالغ من العمر 30 عاما، متزوج وأب لطفلين، بنت في عمر 3 سنوات وطفل صغير احتفل للتو بعقيقته يبلغ من العمر 3 أشهر، ينحدر من دوار أولاد محمد بجماعة المهادي، كان يهم بالنزول للبئر بعد الإنتهاء من العمل به، قبل أن يسقط للأسفل بطريقة مروعة صدمت زملائه المتواجدين بالقرب منه، حيث لم يتم انتشال جثته منذ منتصف نهار أمس الجمعة

تعليقات
Loading...