إيدر من تزنيت: طفل في 11 من عمره أبهر العالم بإنجليزيته وتفوقه في البرمجيات

تمكن الطفل إيدر مطيع (11سنة)، ابن مدينة تيزينت الواقعة بالجنوب المغربي، من تعلم اللغة الانجليزية بطريقة عصامية، معتمدا على إمكانياته الذاتية، وأصبح اليوم يتحدثها بطلاقة.

وعن قصته مع اللغة الانجليزية، يقول إيدر” وجدت نفسي أتحدثها، وطغت على لغة أمي الأمازيغية، وحتى على العربية، تعلمتها بشكل عصامي من خلال متابعتي للأفلام، ومشاهدة الفيديوهات على الانترنت”

إلى جانب لغة شيكسبير، يملك إيدر موهبة إتقانه للغة البرمجيات، واستطاع أن يحضى باحترام منظمي وضيوف مهرجان المطورين “DevFest”، الذي نظمته مجموعة “Google Developer Group Agadir”، نهاية الأسبوع الماضي بأكادير، وحضره خبراء من “Google” ودول أجنبية مختلفة.

وتحدث الاساتذة ومنظمو المهرجان في تصريح للعمق عن إيدر، كأصغر مبرمج مغربي، يتقن أكثر من لغة من بينهاPython، Java,C, C++, SQL , Scratch , html، زيادة على ذلك عن معارف جد متقدمة في مجال réseau , base de données, risqing

وانبهر الحاضرون في اللقاء، بما فيهم أربعة أجانب متخصصين في مجال البرمجة، وقرروا إعطاءه الفرصة، لتقديم عرض في البرمجيات باللغة الانجليزية.

ويبقى المميز في قصة هذا الطفل، أن عائلته لم تكن مقتنعة بما يقوم به، وفاجأها تفتق موهبته في المهرجان الأخير، وقررت اليوم مساعدته على المضي قدما في مساره الدراسي.

يقضي إيدر يوميا أمام الحاسوب أكثر من ست ساعات، ويبحر في الانترنت بحثا عن لغات لايفهمها إلا القليلون، ويحتاج اليوم عناية خاصة، والدليل قوله للعمق” المغرب متأخر جدا ويتذيل اسفل الترتيب في المجال الذي أشتغل فيه، أتمنى أن يفسح لنا المجال، لتطويره”

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: