إقليمية البيجيدي بتارودانت تندد بخطورة الوضع الصحي بالإقليم، و تكشف معطيات صادمة بشأنه.

أكادير24 | Agadir24

 نددت الكتابة الاقليمية لحزب العدالة والتنمية بتارودانت بالوضع الصحي الخطير الذي  يعيشه الإقليم كما وصفته في بيان أصدرته بهذا الشأن، وذلك على خلفية تسجيل  أرقام مرتفعة من أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

و أوضح بيان لحزب العثماني، بأن إقليم تارودانت يسجل حوالي 30 حالة إصابة يومية بالفيروس خلال الأيام القليلة الأخيرة، في ظل قلة المستشفيات بالإقليم وضعف تجهيزاتها وطاقتها الإستيعابية وأطرها الطبية، و حمل المسؤولية الكاملة عن تدهور الوضع الصحي بالمنطقة لوزارة الصحة، مؤكدا في بيانها الذي توصلت أكادير 24 بنسخة منه، أن المستشفى الإقليمي المختار السوسي بمدينة تارودانت لا يتوفر سوى على 20 سريرا، منها سريران فقط للإنعاش والتنفس الاصطناعي، كما أن المستشفى المحلي بأولاد تايمة توقف عن إجراء العمليات الجراحية وعن القيام بالتحاليل منذ شهر مارس الماضي، مما عمق معاناة الساكنة حيث يكاد يتحول هذا المستشفى إلى غرفة تسجيل المرضى، ليتم تحويلهم بعد ذلك الى المستشفى الإقليمي بتارودانت أو إلى مصحات القطاع الخاص، بينما لا تزال ساكنة اولاد برحيل في انتظار الشروع في بناء مستشفى القرب، خصوصا مع توفر الاعتمادات المالية اللازمة لذلك .

هذا، و دعت الكتابة الاقليمية لحزب العدالة والتنمية بتارودانت جل الجماعات الترابية بالإقليم إلى الانخراط الإيجابي في المبادرة التي دعا إليها عامل الإقليم، والمتمثلة في اقتناء أسرَّة مجهزة خاصة وأسرَّة كاملة مع أجهزة للتنفس الاصطناعي ومستلزماتهما لفائدة المستشفى الإقليمي المختار السوسي بمدينة تارودانت، بمبلغ مالي يقارب مليار سنتيم، كما دعت جميع الفاعلين والمتدخلين في هذا الشأن من السلطات المحلية و هيئات المجتمع المدني إلى تنظيم أنشطة تحسيسية لفائدة ساكنة الإقليم للتوعية بخطورة وباء كورونا المستجد،عملا بالتوجيهات الملكية السامية الداعية للانخراط في تعبئة وطنية شاملة بمختلف ربوع المملكة للتصدي لانتشار وباء كوفيد 19.

يذكرأن الكتابة الاقليمية لحزب العدالة والتنمية بتارودانت عقدت الأسبوع الماضي اجتماعا استثنائيا لتدارس مجموعة من القضايا والملفات ذات الصبغة الإقليمية وفي مقدمتها الملف الصحي.

سكينة نايت الرايس ( صحفية متدربة) – أكادير24

 

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: