إطار طبي بأكادير يزف مفاجأة سارة وغير متوقعة لساكنة جهة سوس ماسة بخصوص الحالة الوبائية لفيروس كورونا

أكادير24 | Agadir24

كشف الدكتور عبد اللطيف ياسي من خلال تدوينة مثيرة عن الحالة الصحية للمصابين بفيروس كورونا المستجد وسط مستشفى الحسن الثاني بأكادير.

وأضاف الدكتور من خلال تدوينة على صفحته الفيسبوكية أن جل الحالات تتماثل للشفاء تماما من فيروس كورونا بفضل إنخراط الجميع في هذا الإنجاز العظيم، مبشرا بأن أغلب الحالات المصابة ستغادر المستشفى في القريب العاجل.

 

وقال الدكتور ياسي في تدوينته:

“الحمد لله الحالة الوبائية في جهة سوس-ماسة لا زالت مستقرة في 50حالة وبائية مؤكدة،والمفرح هو أن غالبية المخالطين وعمال بعض الأسواق الكبرى بأكادير خرجت نتائجهم سلبية، أما الحالات التي كانت تخضع للعلاج، فإنها تحسنت بشكل كبير، وإن شاء الله عند نهاية هذا الأسبوع وبداية الأسبوع المقبل سوف يغادر المستشفى عدد من المتعافين،هذا وإن السيد والي جهة سوس-ماسة،السيد حجي ،أعطى تعليماته للسلطات من درك وأمن لتشديد المراقبة عند جميع مداخل جهة سوس-ماسة لأن أغلب الحالات قادمة من خارج الجهة،هذا وقد تم تشديد الرقابة وشروط السلامة الصحية على بعض المصانع والميناء ومراكز النداء…وبفضل احترامكم لتدابير الحجر الصحي والسلامة الصحية،سنتجاوز بإن الله هذه المحنة و أنتم ستزورون أهاليكم في العيد ونحن سنرجع لأسرنا، لأننا بصدق”توحشنا”ولادنا…ولكن لن نذهب حتى نصل إلى صفر حالة بإذن الله(د.ياسي).”

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: