إحتجاجات قوية تنتهي بتوقيف ثلاثة من مسؤولي حسنية أكادير .

أكادير24 | Agadir24

إحتجاجات قوية تنتهي بتوقيف ثلاثة من مسؤولي حسنية أكادير .

انتهت الإحتجاجات القوية لأعضاء من المكتب المسير لفريق حسنية أكادير خلال المباراة التي جمعت الغزالة السوسية بفريق الرجاء البيضاوي برسم الدورة 13 من البطولة الإحترافية الأولى، (انتهت) بتوقيف ثلاثة من مسؤولي الفريق الأكاديري.

يتعلق الأمر بكل من بلعيد الفقير، مسؤول بفريق حسنية أكادير، و الموقوف لأربع مباريات اثنتان منهما موقوفتا التنفيذ ، مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما، بعد طرده عند انتهاء المباراة، و محمد علي بوحجيرة، مسؤول بفريق حسنية أكادير، الموقوف لأربع مباريات اثنتان منهما موقوفتا التنفيذ، مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما، و محمد الحيان، مسؤول بفريق حسنية أكادير، الموقوف أيضا لأربع مباريات اثنتان منهما موقوفتا التنفيذ، مع تغريمه مبلغ 20 ألف درهما،

وجاءت هذه التوقيفات بناء على قرارا لجنة التأديب المجتمعة مؤخرا بناء على المادة 86 من مدونة التأديب.

يذكر أن مباراة حسنية أكادير و الرجاء البيضاوي برسم الدورة 13 من البطولة الإحترافية الأولى، انتهت بفوز الرجاء بهدف للاشيء، في الوقت الميت من المباراة التي شهدت احتجاجات قوية من مسؤولي حسنية أكادير على حكم اللقاء.

قد يعجبك ايضا
Loading...