أول دولة في أوروبا تعلن القضاء الكلي على فيروس كورونا و إنهاء حالة الطوارئ مع إعادة فتح الحدود البرية والجوية.

أكادير24

أعلنت أول دولة في أوروبا القضاء الكلي على فيروس كورونا و إنهاء حالة الطوارئ مع إعادة فتح الحدود البرية والجوية.

يتعلق الأمر بدولة سلوفينيا، والتي سبق و أن سجلت  1464 إصابة و103 وفيات ، و267 حالة شفاء من فيروس كوفيد-19.

في هذا السياق، أعلن رئيس الوزراء السلوفيني يانيش يانسا، اليوم الجمعة، إنهاء حالة الطوارئ الصحية المفروضة بالبلاد لاحتواء فيروس “كوفيد-19” وإعادة فتح الحدود البرية والجوية.

وقال يانسا، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السلوفينية، “تنهي البلاد اليوم حالة الطوارئ الصحية بعد تسجيل تطورات جيدة في الحالة الوبائية، وستفتح حدودها البرية والجوية”.

و اوضح رئيس الوزراء السلوفيني، بأنه سيتم الإبقاء على بعض التدابير الاحترازية ،كحظر التجمعات في الأماكن العامة وإلزامية الأقنعة الواقية، والالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، إضافة إلى إخضاع مواطني الدول خارج الاتحاد الأوروبي للحجر الصحي لمدة 14 يوما.

يذكر ان الحكومة السلوفينية كانت قد بدأت، الأسبوع المنصرم، تخفيف معظم القيود المفروضة على الأنشطة الاقتصادية، لا سيما إعادة فتح مراكز التسوق والفنادق التي لا تفوق طاقتها الاستيعابية 30 سريرا، في الوقت الذي سبق و أن أعلنت فيه حالة الطوارئ الصحية في 13 مارس الماضي، وأغلقت حدودها البرية والجوية، كما اتخذت مجموعة من التدابير لدعم الاقتصاد المحلي من التداعيات السلبية للأزمة الوبائية…

ا

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: