أكادير : نجاة طالب من محاولة تصفية جسدية، و الغضب يعم أرجاء الحرم الجامعي.

أكادير24

 

نجا طالب جامعي المسمى (س.أ) من محاولة تصفية جسدية ليلة أمس الجمعة 20 دجنبر 2018 بالحي الجامعي بأكادير.

الحادث الذي أجج غضب الطلبة حمل فيه زملاء الضحية المنحدرون من إقليم زاكورة، مسؤولية حماية أرواح الطلبة، للمسؤولين على الحرم الجامعي، مستنكرين في  بيان تنديدي نشر على موقع “اللجنة المركزية لطلبة إقليم زاكورة” بـ”الفايسبوك”، ما سموه استمرار  “الهجومات، التي يشنها محرضو العنف من داخل الساحات الجامعية، على طلبة إقليم زاكورة، و محاولة عرقلة نضالاتهم، من أجل حقوقهم العادلة و المشروعة، المتمثلة في التحصين العلمي بكل المواقع الجامعية”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: