أكادير : مهنيو ركوب الموج و الاقامات السياحية مستاؤون من قرار إغلاق الشواطئ. 

أكادير24 | Agadir24

أكادير : مهنيو ركوب الموج و الاقامات السياحية مستاؤون من قرار إغلاق الشواطئ. 

أعرب مهنيو ركوب الموج و الاقامات السياحية بأكادير، عن استيائهم من قرار إغلاق الشواطئ .
و أوضح هؤلاء في تصريحات متطابقة لأكادير24، بأن قرار الإغلاق سيكبدهم خسائر فادحة، و سيعمق من أزمة السياحة بالمنطقة، مضيفين بأن عددا من فرص الشغل ستضيع هدرا، موازاة مع الأضرار التي ستلحق بالمشتغلين في القطاع.
هذا، و طالب هؤلاء من الجهات الوصية التدخل العاجل لإنصافهم من الخطر الذي يهدد مستقبلهم و مستقبل المشتغلين معهم، مؤكدين بأن هناك حلولا يمكن تطبيقها بكل بساطة وفق ضوابط الشروط الاحترازية لتفادي تسجيل حالات إصابة بفيروس كورونا.
يأتي هذا بعدما سبق و أن وجهت جمعية الجنوب لركوب الموج واعضاؤها، من مدارس ركوب الموج و الاقامات السياحية الخاصة بهذه الرياضة، رسالة إلى  السيد والي جهة سوس ماسة، أعربوا من خلالها عن تخوف الفاعلين والمهنيين في هذا القطاع من الخسائر الكبيرة التي لحقت رقم معاملات قطاع ركوب الموج في الأشهر الماضية. هذا رغم عودة النشاط نسبيا في الأسابيع الماضية بفضل استئناف السياحة الوطنية والمحلية.
وسبق لهؤلاء أن أكدوا بأن أي إغلاق جديد للشواطئ سيهدد بشكل مباشر وجود هذه البنيات الإقتصادية خصوصا مع الاقتراب من نهاية موسم الاصطياف، ما سيخفض أعداد المصطافين ومعه مردودية هذا النشاط الاقتصادي.
لكل هذه الأسباب، طالب المهنيون عقد لقاء مع والي الجهة في أقرب فرصة لإقتراح ودراسة حلول تسمح لمهنيي القطاع بضمان إستمرار نشاطهم الإقتصادي وإنقاذ فرص العمل التي يوفرها. مع الأخد بعين الإعتبار معايير السلامة الصحية لحماية العاملين والممارسين للرياضات البحرية.
تعليقات
Loading...