أكادير: ملف الكويرة يجد أخيرا طريقه إلى الحل بعد 36 سنة من المعاناة و النضال.(+صور).

وجد ملف الكويرة أخيرا طريقه إلى الحل بعد 36 سنة من المعاناة و النضال ، بعد إجراء القرعة بمقر ولاية أكادير بحضور موثق، و أعقبها توزيع ارقام البقع الارضية اليوم السبت بمركب محمد خير الدين بحضور أزيد من 600 مستفيد و تحت إشراف مفوض قضائي.

جاء ذلك بعد الانخراط الايجابي للجهات المتدخلة بشكل مباشر في الموضوع، حيث مرت القرعة في أجواء من الشفافية و الديمقرطية، بناء على معايير موضوعية اتفق عليها بالتراضي بين جميع المعنيين.

في هذا السياق، توجهت جمعية الكويرة إلى الساهرين على إنجاح هذا الملف، ووضع حد لمعاناة المتضررين التي عمرت طويلا، وعلى رأسهم السيد والي جهة سوس ماسة و الكاتب العام للولاية بعد صدور القرار الولائي 39 بخصوص هذا الموضوع، كما توجهت بالشكر الجزيل إلى المجلس البلدي لاكادير و مؤسسة العمران والمديرية الجهوية للإسكان و التعمير و كل من ساهم في معالجة هذا الملف كل من موقع مسؤليته.

هذا، و استبشر المستفيدون خيرا بعد حل هذا الملف العالق مدة 36 سنة، منوهين بالارادة القوية التي عبرت عنها كل الأطراف للطي النهائي لهذه القضية الشائكة .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: