أكادير : قيدوم أعوان السلطة بالمدينة يحال على التقاعد، والأخير يوجه رسالة مؤثرة لزملائه.

أكادير24 | Agadir24

 

أكادير : قيدوم أعوان السلطة بالمدينة يحال على التقاعد، والأخير يوجه رسالة مؤثرة لزملائه.

أُحيل قيدوم أعوان السلطة بمدينة أكادير على التقاعد ، بعد أكثر من ثلاثين سنة قضاها في الخدمة بعدد من الملحقات الإدارية بعمالة اكادير إذاوتنان .
وجاءت إحالة قيدوم أعوان السلطة باكادير ، والمسمى بوجمعة بكري والذي كان يشغل منصب “شيخ حضري” والملحقة الإدارية الرابعة المركز ، بناء على قرار السيد والي جهة سوس ماسة عامل اكادير إذاوتنان عدد 108/2021 ، حسب مذكرة مصلحية لقائد الملحقة الرابعة السيد نور الدين قهوي .
هذا وعبر عون السلطة المتقاعد في رسالة وجهها لزملائه ، على أن أصعب اللحظات هي لحظات الوداع وداع الأصدقاء والأحبة ، وإنهاء فترة العمل والإبتعاد عن الزملاء الذين قضى بصحبتهم سنوات طوال ، وفيما يلي نص الرسالة :
أصعب اللحظات هي لحظات وداع الأصدقاء والأحبة، وانتهاء فترة العمل  والابتعاد عن الزملاء الذين قضيت بصحبتهم سنوات طويلة في العمل، فهو من الأمور التي يحزن لها الإنسان. وفي هذه اللحظات يتم تقديم كلمة شكر للزملاء بعد التقاعد ووداع للأصدقاء والأخوة: كنتم دائما بمثابة الأمل الذي يهدهد اللحظات الصعبة ويطرد الحزن والهموم من القلب.
وستظلون دائما الحلم التي تفصلني عن وحشة العالم. وقد كان قدرنا أن نلتقي معا وقدرنا أيضا أن نفترق في هذه اللحظة. وربما يتكرر القدر باللقاء وتلقي مجددًا، وحتى تحين هذه اللحظة فلن يجدي الحزن. فقط ندعوا الله بأن يمنحنا القوة والقدرة على انتظار اللقاء. لابد للغائب أن يعود يومًا في اللحظة التي نتوقف عن انتظاره فيها، وها أنا أودعكم بدمع العين وأنتم لي عيوني. أودعكم بلهيب قلبي وشجون شوقي، أراكم تذهبون وأكاد قول لكم لا تتركوني، فلست أطيق العيش بدون أن تراكم عيوني. ستظلون دائما رفاقي كما كنت دائما أناديكم، وسوف تبقى حروف أسمائكم بقلبي تحمل أسمى المعاني. تعجز كلماتي عن وداعكم ولا يفي إلا الدعاء بتجدد اللقاء عما قريب.
اخوكم بوجمعة بكري
قد يعجبك ايضا
Loading...