أكادير: تلاميذ مدرسة ينجون من موت محقق بفضل التدخل البطولي لمساعدة سائق أصيب بنوبة صرع مفاجأة أثناء القيادة.

نجا تلاميذ مؤسسة تربوية خاصة بأكادير من موت محقق إثر إصابة سائق السيارة التي كانت تقلهم زوال اليوم الجمعة، بنوبة صرع مفاجأة.

و أفاد شهود عيان في اتصالهم بأكادير24، بأن الحادث الذي وقع بدرب مبارك بحي ليراك بواركان بأكادير، عاش خلاله التلاميذ حالة من الرعب الشديد، بعد فقدان السائق التحكم في مقود السيارة بسبب نوبة صرع مفاجأة، و أوضح هؤلاء، بان مساعدة السائق تدخلت على عجل ووجهت السيارة باتجاه حائط، إلى توقفت بعد اعتراضها بواسط حاجز.

هذا، و مباشرة بعد وقوع الحادث، حضرت مسؤولو المؤسسة التربوية المعنية إلى عين المكان، حيث قاموا بمسح “آثار الجريمة”، خشية حضور الشرطة و السلطة المحلية لمعاينة النازلة، كما تم الاتصال بمالك المنزل الذي تعرض حائطه لخسائر جزئية، في الوقت الذي تسائل فيه عدد من المواطنين ممن حضروا الواقعة عن وجود رخص تأمين للعربة و لجميع التلاميذ، و السائق و مساعدته.

إلى ذلك، و من وحي هذه النازلة، يلزم تدخل الجهات الوصية لتكثيف المراقبة من كل جوانبها لوضع حد لكل ما من شأنه تسجيل حوادث مثل هاته، و التي قد تذهب بأرواح أطفال أبرياء هدرا لا قدر الله.

تعليقات
Loading...