أكادير تتحول إلى قبلة لشباب التجمع، ورسائل منتظرة من أخنوش محط أنظار السياسيين.

أكادير24

لا حديث هذه الأيام بعاصمة سوس، إلا عن الجامعة الصيفية لشبيبة التجمع الوطني للأحرار، والتي ستكون مدينة أكادير محجا لكل مناضليها على صعيد المملكة وكذا مناضليها خارج ارض الوطن.

وينتظر من هاته النسخة وهي الثالثة ، بعد نسختي مدينة مراكش، حسب مصادر أكادير 24، أن تكون هي الأكبر من نوعها من حيث المشاركين ، إذ ستستقطب الحمامة ما تعداده 5600 مشاركا ومشاركة ، لحضور أشغال الجامعة الصيفية بأكادير.
وستكون هاته الأخيرة محط أنظار القوى السياسية، نظرا للرسائل التي سينتج عنها خطاب عزيز أخنوش خلال افتتاح اشغال الجامعة بمسرح الهواء الطلق بأكادير، إذ سيعرف كلمة رئيس التجمعيين حسب مصادر حصرية لأكادير 24 ، التوجه العام للتشكيلة الحكومية المقبلة ، وكذا خريطة الطريق للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.
هذا وفي اطار الاستعدادات ، أقدمت الشبيبة الجهوية للحزب بسوس ماسة ، على عقد مجموعة من اللقاءات التواصلية بكل من اشتوكة تيزنيت وتارودانت وأكادير إداوتنان، و في هذا الإطار، نظم لقاءان، اولهما بغرفة التجارة والصناعة بأكادير من تأطير منسق الحزب بأكادير ابراهيم الحافيدي وعضو المكتب السياسي عبد الرحمان اليازيدي بعنوان “أسئلة الشبتب والتنمية المجالية كمثال أكادير اداوتنان”، وأخرى وبنفس المؤطرين بالدراركة حول موضوع ” التشغيل بالقطب الفلاحي والصناعي بالدراركة أية آفاق”.
هذا، وينتظر خلال الجامعة الصيفية والتي ستنطلق يوم الجمعة والسبت القادمين ، تنظيم 14 ورشة تأطيرية لفائدة المشاركين ال 5600….

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: