أكادير: إستنفار أمني يعقب حادثة رمي شاب قاصر لنفسه من الطابق الثاني في ظروف غامضة

أكادير24

إهتزت منطقة “والحوري” بمدينة الدشيرة الجهادية، ضواحي أكادير على وقع إقدام شاب قاصر يبلغ من العمر 16 سنة ليلة أمس السبت على محاولة إنتحار وذلك عبر رمي نفسه من نافذة منزل أسرته.

وفي التفاصيل، ذكرت مصادر مطلعة، أن الشاب عمد الى رمي نفسه من نافذة الطابق الثاني للمنزل نحو الشارع ما تسبب له في جروح خطيرة، و رجحت ذات المصادر، أن يكون سبب محاولة القاصر الانتحار هو تفاقم المشاكل بينه وبين عائلته، ليقرر التخلص منها عن طريق محاولة إنهاء حياته بهذه الطريقة البشعة.

هذا، واستنفر الحادث مختلف السلطات المحلية وعناصر الشرطة ورجال الوقاية المدنية الذين هرعوا لعين المكان، وتم نقل الضحية صوب مستعجلات المستشفى الإقليمي بإنزكان لتلقي العلاج بعد إصابته بجروح خطيرة، فيما فتحت المصالح الأمنية تحقيقا دقيقا حول الواقعة لتحديد ظروف وملابسات محاولة انتحاره.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: