أكادير : أفعى سامة تنهي حياة سبعيني وسط مستشفى الحسن الثاني بأكادير.

أكادير24

أنهت أفعى سامة حياة مسن في السبعينيات من العمر وسط مستشفى الحسن الثاني بأكادير، بعدما لفظ آخر أنفاسه، ليلة أمس الإثنين، متأثرا بسم أفعى سبق و أن لدغته على مستوى الرجل، بدوار عين تليلت بجماعة إمسوان، شمال أكادير.

وكانت الحالة الصحية للهالك قد تهورت بعدما لدغته الأفعى، ليتم نقله على عجل الى مستعجلات الحسن الثاني بأكادير، بسبب انعدام المصل المضاد لسموم الأفاعيبالمركز الصحي بالمنطقة ، لكن سلم الروح لبارئها بعد ذلك.

يأتي هذا الحادث، لدق ناقوس الخطر الذي يهدد ساكنة الجبال بشمال و شرق أكادير على الخصوص، و التي تنتشر فيها الزواحف السامة خصوصت في فصل الصيف، ما يستدعي تدخل الجهات الوصية لتوفير الأمصال المضادة لسموم الافاعي والعقارب والحشرات السامة بالمراكز القروية بتلك المناطق.

تعليقات
Loading...