مأساة بالصور:أسر إنزكانية تبيت في العراء منذ اليوم الأول من رمضان، بعد أن تسببت “بوطة” في انهيار منزلهم

منذ أول يوم من رمضان، و ضحايا فاجعة ”دوار الليل” بمدينة إنزكان في العراء، بعد انهيار منزلهم، الذي تسبب فيه انفجار قنينة غاز صغيرة داخل المطبخ، أول يوم أمس الخميس، والتي تضررت معه 3 منازل أخرى مجاورة وأفرغت من قاطنيها.

ومنذ ذلك الحين، وضحايا الحادث المأساوي، يعيشون في العراء، يفترشون الحصير، ويتجرعون مرارة العيش القاسية، رفقة أطفالهم، في وقت يرقد فيه ثلاثة أشخاص من الأسرة المنكوبة، داخل المستشفى الجهوي الحسن الثاني ويخضعون للعلاجات، بعدما أصيبوا بجروح وحروق خطيرة، حالة واحد منهم جد حرجة بين الحياة والموت.


هذا، وقد تحدث ضحايا الحادث الأليم للصحافة، بحرقة وخيبة أمل عن مأساتهم، التي لم يجدوا لها أي حل، أو مخرج لمشكلهم، رغم توجيههم نداءات متكررة للجهات المسؤولة بمدينة إنزكان، إلا أنهم ظلوا يواجهون بمفردهم مصيرهم المجهول وقوبلت طلباتهم بالتجاهل واللامبالاة.

تعليقات
Loading...