الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

أردوغان يقف إلى جانب روسيا ويقولها صراحة “سياسات الغرب تستفز موسكو”

أكادير24 | Agadir24

 

يبدو أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اختار الطرف الذي سيكون إلى جانبه فيما يتعلق بالحرب التي تشنها روسيا على أوكرانيا، والتي دخلت العديد من البلدان على خطها من خلال دعم ومساندة هذا الطرف أو ذاك.

في هذا السياق، اعتبر الرئيس التركي أن الدول الغربية “تتبع سياسة تقوم على استفزاز” روسيا، مشيرا إلى أن السلوك الحالي للغرب “غير صحيح”.

ووجه أردوغان خطابه خلال زيارة قام بها إلى بلغراد اليوم الأربعاء 7 شتنبر الجاري، إلى الغرب قائلا : “طالما تحاولون شنّ مثل هذه الحرب الاستفزازية، فلن تتمكنوا من الحصول على النتائج المنشودة”.

وردا على سؤال بشأن أزمة الطاقة في أوروبا، قال أردوغان في مؤتمر صحفي مع نظيره الصربي ألكسندر فوتشيتش، “يمكنني أن أقول علنا إنني لا أجد أن السلوك الحالي للغرب صحيحا”، عكس تركيا التي حافظت، وفق تعبيره، على “سياسية التوازن” بين روسيا وأوكرانيا.. وستواصل اتباع هذه السياسة.

وذكر أروغان بقرار بلاده الرافض الانضمام إلى الدول الغربية في فرض عقوبات على روسيا على خلفية حربها في أوكرانيا، رغم استمرار أنقرة في تزويد كييف بمسيَّرات عسكرية.

وعبّر أردوغان عن اعتقاده بأن الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا لن تنتهي في وقت قريب، حيث قال في هذا الصدد : “لا يبدو أن الحرب الروسية الأوكرانية ستنتهي في وقت قريب، وأقول للمستخفين بروسيا أنتم مخطئون فهي ليست دولة يستهان بها”.

وفي تعليقه على الدعم الغربي العسكري لكييف، قال الرئيس التركي : “يقال إن أسلحة تُرسل إلى أوكرانيا.. ولكنني أقول أنهم يرسلون خردة فقط”.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي سبق أن صرح يوم أمس الثلاثاء بأن أزمة الطاقة في أوروبا ترجع أساسا إلى العقوبات المفروضة على روسيا، وهو ذات المبرر الذي يتشبث به الكرملين.

وأكد أردوغان من أنقرة أن “أوروبا تحصد ما زرعته”.. مشيرا إلى أن “موقف أوروبا حيال بوتين، وعقوباتها، دفعته -سواء برغبته أم لا- للقول : إذا قمتم بذلك، فسأقوم من جهتي بذاك”.

ويشار أيضا إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هدد -في وقت سابق- بوقف جميع إمدادات الغاز إذا قام الاتحاد الأوروبي بوضع سقف لسعر الغاز الروسي، مما يزيد من احتمال حدوث نقص في الإمدادات في بعض أغنى دول العالم هذا الشتاء.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.