أحكام قاسية في حق المتابعين في ملف الصحافية هاجر الريسوني

أكادير24

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة الرباط ، اليوم الاثنين 30 شتنبر الجاري بسجن الصحافية هاجر الريسوني بسنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم، وقضت في حق خطيبها، الأكاديمي والناشط الحقوقي السوداني، بالحكم ذاته.

كما قضت المحكمة أيضا بسجن النافذ سنتين في حق طبيب هاجر الريسوني، محمد جمال بلقزيز، مع غرامة مالية قدرها خمسمائة درهم، ومنعه من مزاولة مهنة الطّبّ لمدة سنتين ابتداء من يوم الإفراج عنه.

وأدانت ابتدائية الرباط الممرّض المخدّر، بالسجن موقوف التنفيذ لمدة سنة وغرامة مالية قدرها 500 درهم، فيما حكمت على موظّفة الاستقبال بعيادة الطبيب بلقزيز بثمانية أشهر حبسا موقوف التّنفيذ.

وتجدر الاشارة الى أن النيابة العامة وجهت إلى الصحافية التي تعمل في صحفية “أخبار اليوم” تهمة “الإجهاض غير القانوني” و”ممارسة الجنس قبل الزواج”.

وأوقفت الصحافية في 31 غشت2019 ، لدى خروجها من عيادة في الرباط، ووضعت الريسوني، التي أكدت أنها كانت تتلقى علاجا من نزف داخلي، قيد الاعتقال، كما تم توقيف خطيبها والطبيب المعالج وممرض وسكرتيرة تعمل في العيادة

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: