جنازة مهيبة للطفلة الصغيرة التي قتلها والدها بأكادير

أكادير24 | Agadir24

في جو مهيب ومليء بالحزن والأسى شهدت مدينة إنزكان مساء اليوم الإثنين 02 مارس 2020 تشييع جثمان الطفلة التي قتلت على يد والدها ليلة أمس بمدينة تيكيوين ضواحي مدينة أكادير.

وجرى دفن الطفلة البريئة بالمقبرة الكبيرة بعد أن أقيمت عليها صلاة الجنازة بمسجد حي “الموظفين” بمدينة إنزكان، بعد صلاة العصر بحضور عدد كبير من المشيعين.

وكانت فرقة الشرطة القضائية بالمفوضية الجهوية لأمن تيكيوين بأكادير، قد فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، اليوم الاثنين 2 مارس الجاري، لتحديد ظروف وملابسات ارتكاب شخص، يبلغ من العمر 39 سنة، جريمة الضرب والجرح بالسلاح الأبيض المفضي إلى الموت في حق ابنته القاصر.

المديرية العامة للأمن الوطني قالت، في بلاغ، إن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى قيام المشتبه فيه بتعريض الهالكة، البالغة من العمر سبع سنوات، لطعنة قاتلة باستعمال السلاح الأبيض، وذلك بمنزل جد الضحية، حيث يعيش بعد انفصال الوالدين، قبل أن يحاول بدوره وضع حد لحياته بتناول كمية من المبيدات الكيماوية السامة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت المراقبة الطبية بالمستشفى، الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، في انتظار الاستماع إليه وتحديد أسباب وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: