صادم: شخص أربعيني يدبح أخاه بطريقة بشعة، ويقطع جثته إلى نصفين لسبب تافه

أكادير24

إهتز دوار أولاد العوني التابع لإقليم سيدي بنور على وقع جريمة بشعة، نهاية الأسبوع الماضي، حيث أقدم أحد ساكنة الدوار وهو في السابعة والأربعين من عمره على ذبح أخيه الستيني، من الوريد إلى الوريد قبل أن يشرع في التمثيل بجثته في مشهد أقرب لأفلام الرعب الهوليودية.

وذكرت مصادر محلية، أن الجاني كان يسكن ببيت الأسرة رفقة أخيه الأكبر الذي إلتحق بهم مؤخرا وكان أعزبا، نظرا لظروفه المادية التي تدهورت في الآونة الأخيرة. ليستغل خلو المكان بعد إرساله لزوجته وأبنائه لبيت أصهاره، حيث باغته بضربة بآلة حديدية، اخذ بعدها سكينا من الحجم الكبير وشرع في ذبح أخيه بصورة بشعة جدا. قام بعدها بتقطيع جثة الضحية إلى نصفين، وتقطيع بعض أطرافه دون معرفة الأسباب الحقيقية لهذه الجريمة التي روعت المنطقة.

وفور علمها بالحادث قامت عناصر الدرك الملكي باعتقال الجاني ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية للتحقيق معه، قبل عرضه على العدالة لتقول كلمتها في حقه.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: