الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

وليد الركراكي يكشف عن عدد من المفاجآت في أول ندوة صحفية بعد اختياره ناخبا وطنياً .

أكادير24 | Agadir24

 

كشف وليد الركراكي عن عدد من المفاجآت في أول ندوة صحفية بعد اختياره ناخبا وطنياً .

في هذا السياق، تحدث الناخب الوطني الجديد وليد الركراكي عن إمكانية عودة بعض اللاعبين للمنتخب الوطني في الفترة المقبلة.

واعتبر الركراكي في ندوته التقديمية، الأربعاء، أنه لا يهتم بما وقع في الفترة الماضية داخل المنتخب المغربي، مشيراً إلى أنه بالنسبة له زياش مثله مثل حمد الله أو الحسوني أو بانون أو غيرهم من اللاعبين.

وأضاف الركراكي أن اللاعب الذي سيكون قادرا على تقديم الإضافة للفريق الوطني سيكون حاضرا.

وتابع قائلا “أي لاعب عندو باسبور أخضر. وباغي يجي يعاون، وفاهم أن المغرب كبير عليه مرحبا”.

واعتبر المدرب في نفس الوقت أنه لا يمكن تغيير 90% من التشكيلة قبل فترة وجيزة من مونديال قطر، مؤكداً بأن أهم شيء بالنسبة له هو إعداد فريق للمشاركة في المونديال، واعتبر بأنه سيدخل لمستين أو ثلاثة على تشكيلة المنتخب.
وفي سياق متصل، و في معرض جوابه عن سؤال حول سبب خوض مبارتين وديتين ضد منتخبين من أمريكا اللاتينية هما الباراغواي والشيلي، خلال شتنبر المقبل، رغم أن مجموعة أسود الأطلس في مونديال قطر تضم منتخبين أوربيين وآخر من أمريكا الشمالية، أكد الركراكي أن الجامعة كانت مضطرة لاختيار منتخبات لاثينية لخوض الوديتين المقبلتين، بسبب استحالة مواجهة منتخبات أوروبية خلال تلك الفترة، نظرا لتزامنها مع تواريخ إجراء مباريات كأس الأمم الأوروبية.

وكشف الركراكي في حديثه عن إمكانية مباراة إعدادية ثالثة خلال شهر شتنبر ضد أحد الفرق الأوروبية، وذلك ليتمكن من إعطاء الفرصة لأكبر عدد من اللاعبين لإظهار إمكانياتهم، خاصة وأنه عازم على المناداة على لائحة موسعة لخوض المعسكر الإعدادي المقبل.

هذا، وسيعلن الركراكي عن لائحة اللاعبين الذين وقع اختياره عليهم لخوض وديات شهر شتنبر قبل يوم الأحد المقبل، وهو التاريخ الأقصى الذي وضعته الفيفا أمام الاتحادات الوطنية لإرسال الاستدعاءات للفرق المعنية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.