وفاة طفلين وسط مستشفى الحسن الثاني بأكادير.

لفظ طفلان شقيقان آخر أنفاسهما وسط مستشفى الحسن الثاني بأكادير، متأثرين بالحروق الخطيرة التي أصيبا بها إثر اندلاع حريق بمنزل أسرتهما الكائن بدوار “أزوكار”، بجماعة واد الصفا، إقليم اشتوكة أيت باها.

وكانت مصادر أكادير24، قد أكدت بأن الحريق اندلع على ما يبدو بسبب إشعال قنينة الغاز و تسرب الأخير، لتنطلق ألسنة اللهب في أرجاء المنزل دون التمكن من السيطرة عليها، إلا بعد تدخل الجيران، و الوقاية المدنية بعد ذلك، في غياب والدي الضحيتين الذين كانا يعملان في إحدى الضيعات الفلاحية.

هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث، الذي خلف خسائر مادية فادحة، تم فتح تحقيق دقيق من طرف عناصر الدرك الملكي والسلطة المحلية لمعرفة حيثيات وأسباب هذه النازلة المأساوية.

إلى ذلك، وري جثمانا الضحيتين الثرى ، بعد زوال امس الجمعة،بمقبرة دوار “أزوكار”، بجماعة واد الصفا.

يذكر أن الطفلين كانا يبلغان من العمر، 3 و7 سنوات…

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: