وفاة أكبر رب أسرة في العالم المتزوج من 38 زوجة، تاركا وراءه 89 ابنا، وهذه بعض من التفاصيل الغريبة من حياته.

أكادير24 | Agadir24

توفي أكبر رب أسرة في العالم المتزوج من 38 زوجة، تاركا وراءه 89 ابنا.

وفي تفاصيل الحادث، توفي الهندي Ziona Chana الشهير بأنه كان مزواجا و”فبركة” أطفال وأحفاد، ومعيل أكبر عائلة في العالم، إلى درجة يروون معها أن وجبة غداء من دجاج بالأرز مع الكاري، لعائلته المكونة من 38 زوجة و89 ابنا و33 حفيدا، كانت تحتاج لغسل وغلي 100 كيلو من الأرز، ونتف ريش 30 دجاجة، وتقشير 60 كيلو بطاطا، فيما كان الشاي مع الحليب بعد الغداء، يكلف 82 ليترا من الحليب وأكثر من كيلوغرام من الشاي، مع 3 كيلو سكر.

وفارق شانا الحياة، أحد مستشفيات ولاية “ميزورام” حيث كان يقيم مع عائلته في مبنى من 4 طوابق، مكون من 100 غرفة، ببلدة Baktawng في شمال شرق الهند، بحسب ما ذكر رئيس وزراء الولاية في سلسلة تغريدات نقلتها بعض الوكالات.

وذكر أنه توفي متأثرا بمضاعفات متعلقة بداء السكري وارتفاع ضغط الدم، فيما ورد بوسائل إعلام هندية عدة، أنه كان رئيس طائفة دينية تجيز تعدد الزوجات، أسسها جده، وكان بعمر 17 حين اقترن بأول زوجاته، وهي Zathiangi المعروفة بلقب “الزوجة الرئيسية” بين أبنائه.

ثم تزوج من امرأة أخرى ثم بأخرى، حتى بلغن 10 زوجات في عام واحد، إلى أن كان آخر زواج في 2004 عندما كان عمره 60 تقريبا.

أما عن مبناه السكني، فتقيم فيه أيضا بناته المتزوجات وأزواجهن، ممن يقومون مع بعض أبنائه برعاية مزرعة كبيرة يملكها، وتعتمد عليها أسرته في احتياجاتها الغذائية، فيما يتم تأمين تكاليف عيش الجميع وتلبية احتياجاتهم في دورة حياتهم اليومية من شركة أثاث تملكها العائلة الأكبر بالعالم.

أما الطعام، فيتم إعداده في مطبخ مشترك شبيه بموقف سيارات تحت الأرض.

تعليقات
Loading...