وزير رافق الملك في زيارته لأكادير يصب جام غضبه على مسؤولين بارزين، ويكشف بأم عينيه تردي خدمات مؤسسته في حالة من الغضب الشديد.

أكادير24 | Agadir24

صب وزير الصحة، خالد أيت الطالب، جام غضبه على مسؤولين بارزين بقطاع الصحة، على خلفية زيارته المفاجئة للمركز الصحي و دار الولادة بجماعة أيت عميرة، إقليم اشتوكة أيت بها، اليوم الأربعاء 5 فبراير 2020.

وذكرت مصادر أكادير24، بأن المسؤول الوزاري تفاحأ بغياب أغلب الأطر الطبية و التمريضية عن المركز الصحي أثناء زيارته المفاجئة، بمقابل وجود عدد من المرضى من الجنسين في حالة من الانتظار.

هذا، و استغرب الوزير الذي كان مرفوقا بوفد هام، لحال المركز الذي وصف بالكارثي، في غياب الشروط الكفيلة بالممارسة الاستشفائية المسؤولة، و انعدام النظافة و ووسائل التطبيب و غيرها من الأدوات و التجهيزات الهامة، بموازاة رداءة الخدمات الصحية المقدمة للمرتفقين، و هو ما أثار استياء الوزير و الذي اضطر لمغادرة المكان في حالة من الغضب الشديد، قد تنجم عنه قرارات صادمة فيما يستقبل من الأيام.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: